الجنس "المبكر جدا" مدعاة للأسف وخيبة الأمل لكثير من الفتيات الصغيرات

Published on May 19, 2009 at 10:10 PM · 1 Comment

وقد كشفت الأبحاث الأسترالية أن العديد من الفتيات الأسف فقدان عذريتهن في سن مبكرة.

دراسة أجراها باحثون من جامعة غرب استراليا (UWA) وقد وجدت أن الفتيات المراهقات اللاتي يفقدن عذريتهن عندما لا يكونون على استعداد ، في كثير من الأحيان في سن مبكرة ، هم أكثر عرضة للشعور بخيبة الأمل والأسف هذه التجربة.

مقابلات مع باحثين من مدرسة UWA في طب الأطفال وصحة الطفل ومعهد تيليثون لبحوث صحة الطفل ، و 68 فتاة في سن المراهقة تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 19 ، وذلك بهدف تحسين فهم العوامل التي تؤثر في السلوك الجنسي ، بما في ذلك تجربة الجنسية الأولى في الفتيات في سن المراهقة.

وتحدث الفتيات Dr.awn من عيادات الصحة الجنسية والإنجابية في جميع أنحاء منطقة العاصمة بيرث ، بما في ذلك خدمات ما قبل الولادة وبعدها ، وخدمات الإجهاض ، وعيادات الصحة الجنسية مطولا عن مواقفهم والخبرات.

كان متوسط ​​عمر الفتيات 17 ، في حين أن عمر التجربة الأولى من الجماع تراوحت 11-17 سنة ، حيث يبلغ متوسط ​​العمر 14 عاما.

وقاد الدراسة ، "تصورات وخبرات في أول اتصال جنسي المراهقات الأسترالية" راشيل الدكتور الدباغ ، وهو طبيب أطفال متخصص في صحة المراهقين الذي يوجد مقره حاليا في جامعة سيدني ، والذي يقول أن الدراسة أظهرت أن درجة تحديد السيطرة على الوضع الشخصية التي أدت إلى كيفية الجماع شعر المراهقين حول هذه التجربة.

يقول الدكتور سكينر أولئك الذين كانوا "مستعدين" كانوا أكثر عرضة للتأخير الجماع حتى أنهم كانوا مريحة مع كل من متى وقعت معها هذه كنهم وجدوا أيضا أن التصورات المثالية حول الجنس والعلاقات ، وضغط الأقران ، والإكراه من الشركاء الجنسيين ، ويجري وDr.unk الأسباب الشائعة لأول تجربة سابقة لأوانها وغير المرغوب فيها من الجماع الجنسي.

الدكتور الدباغ يقول إن البحث هو غير عادي وهامة لأنها كانت قادرة على إعطاء المراهقين الصغار وكبار السن مساحة السرية فيه للتعبير عن آرائهم وخبراتهم حول الموضوع الذي يعتبر عموما من المحرمات في هذه الفئة العمرية.

Read in | English | Español | Français | Deutsch | Português | Italiano | 日本語 | 한국어 | 简体中文 | 繁體中文 | العربية | Nederlands | Русский | Svenska | Polski